المؤتمر.. والرهان الخاسر

كتب / عبدالفتاح حيدرة

لكأن المؤتمر يبحث عن شريك وهو يوجه مطابخه السوداء لاستهداف أنصار الله وتحميلهم مسؤولية كل المآسي التي سببها العدوان، ففي الوقت الذي بدأ العدوان اصابت الناس الفاقة والحاجة الناتجة عن الحصار والتدمير لبنية الاقتصاد اليمني وصولا الى توقف دفع المرتبات نتيجة  لحرب اقتصادية شعواء شنتها السعودية وضوء أخضر أمريكي ، وفيما كان هادي وولد الشيخ والإعلام السعودي ومرتزقته يهللون لما أسموه خنق الانقلابيين من خلال تقطيع إيرادات الدولة وعزل البنك المركزي في صنعاء عن فرعيه في مأرب وعدن وصولا إلى قرصنة الكودات والارقام السريه الخاصة به ونقل عملياته إلى عدن ، كان ناشطي المؤتمر يدشنون هاشتاق (رواتبنا في بدرومات الحوثيين) .. !!

وفيما كان ولد الشيخ يتحدث أمام المجتمع الدولي بأن نقل البنك إلى عدن وتوقف دفع المرتبات جاء مقابل ما أسماه تشكيل مجلس حكم في صنعاء بين المؤتمر وأنصار الله داعيا إياهم بالتراجع، قال ناشطي المؤتمر بـ( ان المرتبات اشترى بها انصار الله فلل وعمارات في صنعاء).. !!

وحين سلمت روسيا 400 مليار ريال لهادي وحكومة بن دغر المؤتمري كان يرتفع ضجيج ناشطي المؤتمر لمطالبة أنصار الله بالمرتبات ويجندون الكتائب للقول بأن أنصار الله سرق تارة وأخرى بأن أنصار الله يطالبون بموافقة البرلمان على إنشاء شركة الجيل الرابع  مقابل صرف المرتبات، وكانت كتائب الشائعات تلك تنشط في كل شارع ورصيف ومقهى ومقوات وجولة وباص لتخبر الناس ليس عن جرائم العدوان وحصار السعودية لليمن بل ليقولوا لهم بـ(أن أنصار الله سرق ولصوص)..!!

وحين طالب السيد عبدالملك بوضع آليات رقابية لمواجهة الفساد ومحاسبتهم وسرد 12 نقطة طرحها على الحكومة قال المؤتمر أن تلك المطالبات موجهة ضده وحصرها كلها في نقطة قانون الطوارئ والطابور الخامس.. !!

وحين وضع ولد الشيخ عيانا بيانا بإن تسليم الحديدة مقابل المرتبات الذي رفضه انصارالله رفضا قاطعا وعدم مقابلة ولد الشيخ كان سياسيي وقيادات المؤتمر يقابلون ولد الشيخ بفندق تاج سبأ ويهللون ويطبلون لذلك الطلب الاممي من ولد الشيخ وجميع ناشطي المؤتمر يتسألون ( أين الراتب يا حوثيل.. !!

المشكلة أن لا الحوثيين مهتمين بالدفاع عن أنفسهم وكشف حملات الحليف وفضحها ولا المؤتمريين يمتلكون قيما أخلاقية للتوقف عن ممارسة هذه اللعبة الطائشة!!

اليوم يظهر المؤتمر مهتما جدا بتنظيم نفسه كحزب وتنشيط فروعه ودوائره لكن لا ليتجه بالجميع نحو معركة الوطن الكبرى , بل لمنحهم بطاقات انتساب حزبية , بعد أن كانوا يمنيين بهوياتهم الوطنية!!

صحيح وانا على ثقة ويقين بان كل التهم التي قالوها المؤتمريين وغير المؤتمريين وسيقولونها ساقطة وستسقط حتما، لكنها في الحقيقة نجحت في كي وعي اليمنيين تجاه أنصار الله حتى وهم يخوضون مع اليمنيين معركة الدفاع عن الكرامة والشرف، نجحت في التشويش على وطنية المعركة ضد العدو السعودي وقدسيتها وفصلت أو تكاد ان تفصل اليمنيين عنها وبمجارة من انصارالله ايضا بالتعامل مع هذا السياق  كمكون حزبي معزول مقابل المكون المؤتمري  في حين انهم حركة شعبية وثوريه تضم كل اليمنيين وتوحدهم بوجه العدوان وهذا هو ما يجعلني اشعر بالخطر كمواطن يمني يهمه سيادة بلده ووحدته وانتصاره على عدوه.. !!

الرهان الخاسر المؤتمري لا أعلم إلى أين يتجه بالمؤتمر وبقواعده وشعبيته وباليمن … هل ليلحق ويلحقهم ويلحقنا جميعا بمؤتمر الرياض، أم بمؤتمر شلة (البحر الميت)  وشلل ودكاكين القاهرة وأبو ظبي، أم سيلحقنا بمؤتمر رجال الرجال الأبطال الذين تمردوا على كل شيئ وكل تنظيم كبير او صغير ليشاركوا في ميادين الشرف والبطولة امام معسكرات العدو السعودي ومرتزقته .. !!!!!

اليمن ليس ملكا لأنصار الله ولا حكرا على المؤتمر وستنجو من مؤامرات وخيانات وسذاجة الجميع ولصالح الجميع وستنتصر على العدو السعودي وكل من يحاول ان يراهن على شريك كان مرتزقا .. ومن يفكر بأنه سيأكل الكعكعة وحده وسينتصر خارج انتصار الوطنية اليمنية تجاه العدو السعودي ستكون نهاية محتومه واقرأوا التاريخ جيدا وتفكروا في من هم بالرياض الان او من سبقهم من المهزومين في تاريخ الصراع اليمني السعودي.. ونحن نثق بإنتصار اليمن كما هي ثقتنا بالله عز وجل وصمود وتحدي الشعب اليمني.

 

%d9%85%d8%ac%d9%84%d8%a9-%d8%a7%d9%88%d8%b3%d8%a7%d9%86

التصنفيات: مقالات رأي

كلمات مفتاحية: