البغدادي مات…لم يمت…!

يمني برس – عربي ودولي

تباينت مواقف وأراء الخبراء الروس حول مقتل زعيم تنظيم “داعش” الإرهابي، أبو بكر البغدادي، حيث اعتبر بعض الخبراء أن مقتل البغدادي قد يؤثر كثيرا على التنظيم الإرهابي ونشاطاته الإرهابية. أما آخرون فاعتبروا أنه بحال تأكد مقتل البغدادي فذلك سيؤثر على التنظيم الذي سيحاول الانتقام والرد على مقتل زعيمه.

يرى السيناتور الروسي أليكسي بوشكوف، أن موت القيادي أبو بكر البغدادي سيكون ضربة موجعة لتنظيم “داعش” الإرهابي، وسوف يسرع في هزيمة الإرهابيين

وكتب السيناتور الروسي على صفحته في موقع “تويتر” أنه “إذا تم التأكد من موت البغدادي، فإنه سوف تكون ضربة موجعة لتنظيم “داعش”، وأن موته سوف يسرع من هزيمة التنظيم”.

أما عضو مجلس الاتحاد الروسي، أندري كليموف، فاعتبر أن القضاء على زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي  ضروري لإضعاف التنظيم من الداخل الذي بدوره سيتفكك مع الوقت، أما السيناتور فيكتور أوزوروف فقال “لا شك إن تأكدت معلومات مقتل البغدادي فهذا سيضعف التنظيم وستكون بداية لتحرير الرقة”.

ومن جهة أخرى، أشار الخبير العسكري، فيكتور موراخوفسكي، أن مقتل البغدادي لن يؤثر على التنظيم ونشاطاته الإرهابية، وأضاف قائلا “من الخطأ الظن أن مقتل رأس التنظيم سيضعف التنظيم وينهيه، فلكل تنظيم ترتيب، ولا شك أن تنظيم بحكم “داعش” سيكون له عدة رؤوس نافذة، لهذا البغدادي مجرد عقل مدبر وآخرون يعملون في مختلف المجالات”.

.

%d9%85%d8%ac%d9%84%d8%a9-%d8%a7%d9%88%d8%b3%d8%a7%d9%86

التصنفيات: news,عربي ودولي