لأول مرة .. حكومة الفار هادي تتهم السعودية بعرقلة صرف المرتبات

 وجهت الفار هادي اتهامات غير مسبوقة والأولى من نوعها لدول العدوان السعودي الأمريكي بعرقلة توريد الأموال التي تمت طباعتها في مطبعة روسية، إلى البنك المركزي بعدن.

وجاء الهجوم على لسان محافظ البنك المركزي المعين من قبل الفأر هادي عقب اجتماع لإدارة البنك يوم السبت في عدن.

ونشر الموقع الرسيمي الناطق بأسم حكومة الفار هادي  بياناً صحفياً حصل المراسل نت على نسخة، وصدر عن محافظ البنك المركزي قال فيه “أمام الصعوبات البالغة التي تواجه ترتيبات النقل والتوريد بسبب إعاقة إنزال هذه الأموال جواً إلى مطار عدن الدولي من قِبَل خلية التحالف لأسباب مجهولة منذ أبريل 2017م ولعدد (13) رحلة تم إلغاء تصاريح نزولها إلى عدن وتوريدها إلى خزائن البنك المركزي دون مبرر أو تفسير واضح. وفشل اللجنة الإشرافية في تحقيق نتائج قراراتها في هذا المجال”.

وأضاف البيان أن مجلس إدارة البنك ” عبر عن استغرابه واستيائه البالغ من هذه العراقيل خاصة وأنها تعيق البنك المركزي اليمني من القيام بوظائفه وواجباته القانونية في توفير السيولة المناسبة والملائمة للإقتصاد اليمني وفقاً لقانون البنك المركزي اليمني رقم (14) لعام 2000م خاصة في مجال دفع مرتبات الموظفين في الجهاز الإداري للدولة”.

واعتبر البيان أن ما وصفه بالعراقيل المصطنعة ” سيئ إلى سمعة البنك المركزي اليمني وإدارته التنفيذية وتظهر قيادة البنك وكأنها فاشلة في أداء مهامها وتحرم قطاعات واسعة من موظفي الجهاز الإداري للدولة من إستلام مرتباتهم”.

%d9%85%d8%ac%d9%84%d8%a9-%d8%a7%d9%88%d8%b3%d8%a7%d9%86

التصنفيات: news,اخبار محلية